الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

بخكر طرنبع لامين !!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,


أتعلمون,,,؟


أكتب هذه التدوينة وأنا على فراشي, قبل أن ابدأ بمخاطبة دولاب الملابس الخاص بي D=


لا أعلم ما هو العنوان الأنسب لهذه التدوينه,,,


لذا وضعت تلك الخربشات  والتي أقرب ما تكون طلاسماً إرانية<<<تأثير حُسينيات الجر الغثيث الذي اعتقد ان المعركة وَجَبَتْ معه!  

^_^


في الحقيقة اريد التحدث عن أمرين...


الأول: الوصية.


والثاني: الرسالة.


----------------------------------------------


قبل ما يقارب السنتين , أثناء تفشي وباء إنفلونزا الخنازير...


دخلت المستشفى في مثل هذا اليوم من شهر رمضان, وذلك لإشتباه اصابتي بهذا الوباء.


أذكر انني كنت متعباً إلى أبعد حد, إرتفاع في الحرارة وصعوبة في التنفس وصدري لا يكاد يتسع لأي حيز هواء...


فعلاً كان حالي يُرثى لها. 


كنت متدثراً بأغطية فوق ذاك السرير القابع في إحدى زوايا الغرفة, 
حان موعد الإفطار والذي منعني الإرهاق من النهوض إليه..


كنت أتألم كثيراً إلا أن كفة هذه الآلم طاشت بمقارنتها بألم التهميش وقلة الإهتمام الذي واجهته آن ذاك!

إستجمعت كل ذرة قوة أملكها, ومتلحفاً بفروتي وصلت إلى السيارة بعد ترنح وذهبت إلى المستشفى...


كنت أخاف أن يغيب وعيي أثناء القيادة إلا أن الله سلَّم.


وصلت إلى المستشفى, 
توجهت إلى الطواريء...
كانت حرارتي مترفعه, لم تنخفض مع مخفضات الحرارة, والتفنس كان ضعيفاً مما إستدعى وضع قناع الأكسجين.


أثناء مكوثي هناك تم إستدعاء الإستشاري من منزله وبعد عمل الفحوصات اللازمه قرر تنويمي في المستشفى.


لم أكن مخيراً بل الأمر كان إجباراً, ألبسوني كمامة عازلة للحد من خطر إنتشار المرض, ورافقتني الممرضه إلى قسم التنويم, والذي وضع أمامي أوراقاً لم أكن أراها,
طلب توقيعي وفعلت.


ثم إتجهوا بي إلى طابق التنويم, ووضعوني في جناح خاص كُتب على بابه isolation أي عزل وحجر صحي. 


عندها, وعندها فقط إتصلت على أبي واخبرته أنني في المستشفى منوم..


طلبت منه عدم إحضار إخوتي للمسشتفى وذلك لخطر إنتقال العدوى.


أقفلت السماعه, ثم غططت في سبات عميق. أيقضني منه وخز إبر الخط الوريدي والذي كان في كلتا يدي..

كان هناك 3 مضادات حيوية تخوض معاركها في جسمي, أحدها كان غثيث, 


كانت مدة ضخ هذا المضاد الحيوي الغثيث تستمر لـ6ـ ساعات وعليها, أثناء هذا الوقت, كان هذا المضاد يحرق الوريد والذي سبب آلام منعتني من النوم,, أذكر أن لونه كان اصفر...


عندما وصل والداي, دخلا ولم يلبسا أي لباس للعزل, أخذت والدتي تقلب ناظريه في قسمات وجهي ووضع ابي يده على رأسي وبدأ يداعب شعري وهو يبتسم..


كان شعورغريب, كنت خجلاً جداً, حتى أنني أبعدت يد ابي عن رأسي...


بعد أن قضيت 3 أيام في المستشفى, قاموا خلالها بأخذ خذعه مؤلمة, أعتقد أنها من أعلى تجاويف الجيوب الأنفيه..


وصلت نتيجة الفحوصات والتي بينت أنني مصاب بإلتهاب بكتيري كان سببه إرتجاع العصارة المعدية والتي كانت تحلل أغشية الرئة مما سبب هذه المشاكل.


هذه تجربة جعلتني افكر تفكير جدي في إعادة كتابة وصيتي والتي كنت قد كتبتها قبل مدة, أعتقد في السنة الثالثة من الثنوية. 

لا ازال أحتفظ بأول وصية لي, ولا أخفيكم كلما قرأتها اضحك ضحك هستيرياً لا يعرف نهاية!


كنت قد كتبتها بالعامية, كانت توجهاتها عاااطفية بشكل فضييع..


طلبت فيها من ابي أن يتبرع بمبلغ أعتقد أنه  4000 ريال وكتبت أيضاً..."وإذا تبرعت بـ 5000 ريال  فكثر الله خيرك" ^_^

كتبت فيها رسالة لكل شخص من عائلتي, والتي أختتمها دوماً بكلمة (أحبك)



كتبت لهم, لا تصيحون ولا تبكون على موتي, وإلى أخره من البربسه D=


فعلاً مضحكه,,


المهم, 


قررت الآن أنني سوف أكتب وصيتي من جديد, لا احد منا يعلم متى يحين موعد رحيله من الدنيا, وبما أن الوقت متاح الآن, فلم لا ^_^


سوف ابتعد عن العاطفة هذه المره, ^_^


----------------------------------------------------


أما الأمر الأخر وهو الرسالة, فهي شبية بالوصية إلى أنها موجهة لي وليس لهم ^_^


أرى الأيام تتقاذفنا مسرعة, 


لا أزال اذكر ذاك اليوم الذي دخلت فيه للكلية وكأنه البارحه, قضيت 5 سنوات وانا الآن على أعتاب سنة التخرج.


9 اشهر تفصل بين طالب طب وطبيب إمتياز..
سوف أكتب رسالة لنفسي وافتحها بعد سنة أو سنتين, لم أقرر بعد.
سوف أصف بها كل شيء حوالي, مكاني وملبسي وأفكاري وماذا أكلت في ذلك اليوم وماذا فعلت, حتى أنني قد اضع وزني ^_^


سوف أكتب ما اريد تحقيقه من أحلام, سوف أكتب ما اريد أن أكون عليه بعد سنة أو سنتين من الآن, سوف أكتب خطاباً لزوجتي المستقبلية, وسوف أضعر رسالة لأبنائي ايضاً, وسوف أغلفها حتى يحين موعد فتحها ^_^
لأقرأها عليهم جميعاً =)
كم أتوق إلى ذلك اليوم D=
أعتقد أن الأمر سوف يقيس ما كنت قد قدمته في حياتك منذو كتابتك للرسالة حتى لحظة فتحها, كما أنه دافع وحافز للمضي فيما أنت مخطط له.

لما لا تفعلون أنتم ذلك أيضاً...
----------------------------
اعجبني ديكور بداية التدوينة ^_^

----------------------------

أما الآن, فسوف أنفض نفسي عن الفراش, لأكتب وصيتي....

(فيس يحمل في ثناياه الكثير,,,لونه أخضر)



----------------------------------

أرى النهاية من بعيد!

كونوا جميعاً بخير.

هناك 14 تعليقًا:

  1. أهلا ابراهيم ..

    أهنئ نفسي بالمركز الأول في الرد هنا ..

    لم أفكر تفكيرا جديا في كتابة وصية اتركها لهم بعد موتي

    لأن أخواني ما هم مقصرين وزعو التركه في حياتي

    أحدهم يريد جوالي والأخر جهاز الكمبيوتر

    ومفعوصهم يريد عطري ولك ان تتخيل حجم المعاناه

    لم أتوقع أن أكون شريره لهذه الدرجه

    لكن تدوينتك بالتأكيد ستجعلني اعيد النظر في

    هذه المسئله .

    ---


    أعجبتني وبشدة فكرة الرسائل ..

    وقد بدأت في كتابة بعضها قبل فترة .

    لكنها لم تشمل أفراد العائلة المستقبلية بعد

    لا زالت محصورة في النصف الآخر فقط

    وقد منحتها عنوان رئيسي

    ابراهيم : تدويناتك جميلة بحق

    ردحذف
  2. اهلاً بدكتورنا

    اذكر اني طبقت فكرة الوصية و كتبتها و حطيتها تحت المخدة ما ذكر وش كتبت
    بس خجلت من تعليقات اخوتي حين يكتشفونها , فمزقتها

    احلامي اكتبها بلحظتها و ما احتفظ فيها.

    كتابة رسالة مستقبلية لأسرتي المجهولة ما فكرت اكتبها
    اعجبتي و الله الفكرة , كم سيكون الشعور جميل عند كتابة رسالة لأسرة المستقبل لحين موعد قرائتها عليهم ^_^

    الله يوفقك و يسعدك .

    ردحذف
  3. بر عاشقان نظر کن ای منتهای خوبی
    ابروی نازنینت محراب را نشانه

    -
    ^
    مب بس انت لحالك تعرف ايراني B)
    -
    تمر فيك تجارب يا اخي مدري ليه تونا نعرفها O.o
    يعجبني ثبوتك وصمودك ع كثرها ماشاء الله :$
    بس جد تجربتك اليما >< والحمد الله عدت ع خير
    بس يلا جربت الاكشن حق انفلونزا الخنازير xD
    -
    ابراهيم -_- ممكن تصور لنا وصيتك يوم الثانوي :$
    ذكرتني بولد خالي اول مرا بحياته جا يسافر كتب وصيه
    وطحنا فيها انا واخته >< آآآه كل ماذكرتها فطست ضحك
    احس حقتك تشبه له :$
    -
    الصدق تحمست اكتب بس ماا بي اكتب عشان بعدين لا قريتها اجلس اضحك على عمري ><
    -
    انتهى . < تكفين -.-
    اسعدتني مدونتك كثير اخوي ابراهيم ^^
    تقبل مروري !!

    ردحذف
  4. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 


    أطال الله  وأحسن عملكم يارب على الخير 

    ولا أراكم سوءاً قط 

    وجعل ما مررتم به أو تمرون كفارة ورفعة بالدرجات اللهم آمين يارب 

    بداية

    بالفعل لا أحد يعلم متى تحين نهايته

    أنا أيضاً أحتفظ بوصيتي الأولى بالمتوسط وكانت تحمل الكثير بين طياتها وكأنني أملك شيئاً
    وبالطبع حين أقرئها أجد كثيراً من 
    الأشياء الباعثة للضحك وربما بهستيريا فكما قالت أبرار كانوا يقسمون إرثي حية حينها
    وقد كنت أريد أن أفرد وقتها صديقة الطفولة وتوأمي بشئ خاص وأظل في الرسالة أأكد على أمي أن لا تمنحه أخي أو أختي الصغيرة فهم أصحاب فكرة التقسيم  

    وبطبيعة الحال وصيتي الثانية كانت أكثر تعقلاً رغم أن كلمة وصية بحد ذاتها تبعث على البكاء 

     إلا أن الأمر حتماً لابد منه 

    وحقاً كلما مررت بفترة يحتاجني فيها المرض // أجدنب أول ما أفكر به وصيتي وحين أجد فرصة وقدرة على المجئ بها فأعدل من جديد بعض المستجدات وأوجه مجدداً حديثاً لفرد جديد

    في الحقيقة .. تدوينتكم كانت مؤثرة جداً وجميلة وهذا ليس جديد عليكم

    ومن الجميل أن يهتم المرء في وصيته بالفعل بنصيحة أهله في الأمر التي لا يحب أن يفعلوها من بعده
    فكمثال فقط إذا كان يعلم من أهله حزناً شديداً أو جزع لا قدر الله فعليه أن يؤكد على ذلك في وصيته 

    حتى لا يحاسب أولا ويبرئ ذمته أمام الله 
    من الأمور الطريفة
    أذكر أنني في الرسالة الأولى كنت أسمع قصة عن امرأة فقدت ابنها الوحيد ولم تبكيه ليس فرحاً لرحيله وإنما ثقة بالله أن ما حصل هو الخير وأعجبني جداً جداً يقينها بالله فكتبت لأمي إذا لم تبكيني سأكون سعيدة بهذا
    وسطريو آخرين من الوعود الجميلة التى قد أقدمها إذا لم تفعل 

    اعتذر عن الإطالة  

    مبارك عليكم التغير الجديد والمقدمة الطيبة 

    وبارك الله لكم فيما رزقكم وبحياتكم وجعلكم مباركين أينما كنتم 

     أسعدكم الله دوما

    ولا حرمتم الأجر ولا حرمكم الله الخير والرضا 

    ردحذف
  5. مرحبا ابرهيم واسعد الله صباحك بالورد

    هذه اول زيارة لك وقد قرات لك ردا فى مدونات الاخوات واعجبنى ردك وفضولى جعلنى اتتبع الى ان اصل الى مدونتك

    وماخاب ظنى ان اعجبت بردك الاول لانى وجدت هنا شيئا اجمل
    اولا حمدا لله ع السلامه وابعدالله عننا حمى الخنازير وحمى الدجاج وغيرها

    والله ياخوى يعطيك طولة العمر وترى كل احلامك وامنياتك
    عجبتنى فكرة ان ادون وصيتى ولاافتحها الا بعد مده ان اطال الله اعمارنا فسنجد اننا حققنا شئ او لم نحقق

    مدونة رائعه جدا

    تقبل مرورى ولك تحياتى

    ردحذف
  6. ابرار, للمدونة الشرف بوجودك أختي,,

    الله يخليهم لك ي رب,

    أضيفيني للستة الوارثين ^_^

    ضحكت كثيراً على ومفعوصهم,,, اعتقد أنه أسامه ^_^

    جعله الله قرة عين لكم

    ردحذف
  7. رائحة التفاحه,,

    سُعدت بوجودك الدائم في صفحاتي..

    لعلك تخبئن الوصية هذه المره في مكان أكثر أماناً من تحت المخدة,,,

    تحت السرير مش بطال ^_^

    ردحذف
  8. إشراقة حنين,,

    اضحكني تعليقك كثيييراً,,,

    اللهم امين ويرزقك الاجر ي رب.

    يبدو أن وصيتك هي الأكثر إحترافية الآن ^_^

    اسعدني وجودك كثيراً,,

    رزقك المولى من الخيره كله أختي,,

    ردحذف
  9. منى,,

    هالتجارب من قرادت الحضوض والله ^_^

    ما شاء الله تتكلمين فراسي,

    ترا ترجمتها, طلع لي خرابيط ^_^

    الصوره,, يجيها يوم ^_^

    كوني بخير اختي

    ردحذف
  10. بقـاعطرـيا

    أهلا بك اختي, شرفتي المدونه بوجودك..

    إلا أنها على أعتاب خط النهاية..

    اللع يسلمك, ويفيك شرها ي رب...

    وأياك أختي ^_^

    ردحذف
  11. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  12. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    بداية أحب أثني على المدونة الرائعه و الافكار الجميلة التي تجوب عالمها فلقد زادتها جمالا و روعه

    ثانيا : بالنسبة لموضوع الوصيه أنا فكرت بها و
    اعلنتها للجميع ، وبإعتقادي أنه عندما ترى شخص عزيز عليك يكتب وصيته أقسى من أن تكتب وصيتك انت ، فأنا لا أنسى أبدا و الدتي عندما
    حان موعد عمليتها فكتبت وصيتها و اعطتها أختي الكبرى ، أحسست حينها أن الموت حان و أنها لن ترجع أبدا لنا و رايت الحزن بعينها حينذاك ، موقف صعب جدا و لكن الحمدلله أن الله أطال في عمرها ، واسعدنا بتواجها في حياتنا ، فلله الحمد على ذلك كثيرا .

    و بالنسبة لفكرة الرسائل بصراحه لم تخطر على بالي أبدا ، صحيح أنني أكتب مذكرات و أتركها فتره لإرى كيف كنت و كيف أصبحت ، اما ان اكتب رساله مستقبلية لشخص ما فهي بحق فكرة جميلة جدا جدا ، فشكرا لك أخي الكريم على طرحها .

    ردحذف
  13. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,

    اهلاً بك اختي, ويسعدني وجودك في مدونتي,

    حمداً لله على سلامة ولدتكم, رزقها الله الأجر والعافية.

    قد يكون شيء مؤلماً أن تستلم وصية أحد أغلى الناس إليك, وكأنه يخبرك ببداية الفقد!
    ولكن
    حمداً لله على سلامة ولدتكم, رزقها الله الأجر والعافية.

    كتبتي رسالتي ووضعتها في ضرف, ولن أفتحها إلا بعد سنة او سنتين

    أسعدني جداً وجودك اختي

    ردحذف
  14. ـدـنـًـًـًًيـًأـ اـًًـلـًـًًـخـًـًٍـيرـ


    أول شي زمااان عنك وعن تدويناتكـ والحين اباخذ حقي منها

    ""حق الدولآب ... مره قريتها وكان آخر يون ادخل النت فيه في رمضان

    ونفذتها لحاليـ
    وصحيت =)

    وقلت لآمي انصدمتـ مني وقالت فيك شي عسى ماشر
    في نفس اليوم كنا في المطبخ

    مدري ايش صار للفرن تخييل طاح باب الفرن الكل خاف الا انا

    قلت لهم.. اصلا الباب قالي قبل لا يطيح
    امي وخواتي تبروا من عقليـ :/

    حسبوني انهبلت

    عجبني الحال وصرت انا واختي سنة سادس الحين
    اغسل المواعين صرت اقولها
    فطوم تدرين ها الفنجان زعلان منك

    وذاك يحبك تشربي فيه
    وذا السكين نفسه يقطع اصبعك ويشوف دمكـ

    فطوم قالت ليـ يإنكـ انجنيتي أو أن خيالكـ واسع


    بعدها بطلت من هالعادة

    في شوال لآزم نقوم قبل الفجر عشان السحور

    قلت لاخوي وامي وخواتي
    أنا بقومكم مالعليكم انتو

    قالوا كيف قلت لهم الجدار وجهازي حبايب
    قلبي بيصحونيـ

    وسويتها وصمت الست وأنا ع هالحال
    أنا خلصت صيام ماعاد كلمت الجدار والجهاز

    والبقيه ماقدرو يصحوا اليوم الثاني
    وبعدين عرفوا بنتهم واثبتوا برائتها
    ولله الحمد ""

    أما الوصية والرسايل

    فكرة حلوه

    احس نفسي حاليا ملخبطه
    وافكاري راده ورايحه

    بأجل السالفه شويه

    كالعادة متألق ومعذرة ع اطالة

    ردحذف