الاثنين، 20 يونيو، 2011

الفصام


مقطع قبل البداية....



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

أتمنى أن أجدكم وأنتم بأتم صحة وعافية,,

إستمراراً لما كنت قد بدأت به من سلسلة الإضطرابات النفسية, أكتب اليوم عن إضطراب الفصام (schizophrenia)-شكيزوفرينيا-, والذي أرى أنه من أهم الإضطرابات النفسية. والتي لم يسلم من المفاهيم الخاطئة المتولدة حوله.

حديثنا اليوم سوف يطول, وسوف أستشهد بالعديد من الحقائق الطبية وغيرها, وذلك فقط للخروج من النطاق الروتيني والحديث الجاف الممل.
 
لا أخفيكم سراً حتى الأن لم أضع أي خطة للحديث ولا للمواضيع التي سوف أتطرق إليها, سوف أرتجل واتمنى أن أوفق في إرتجالي =)


حسناً,,
في البداية سوف نلقي الضوء قليلاً على تركيب الجهاز العصبي.

يتكون الجهاز العصبي من جزئين رئيسيين, الجهاز العصبي المركزي والذي يتكون من الدماغ والحبل الشوكي, والجهاز العصبي الطرفي والذي يتكون من الاعصاب الطرفية, هناك جزء أخر يعرف بالجهاز العصبي الذاتي وهو الجزء الذي يتحكم بالوضائف الجسم الذاتية, مثل نبض القلب والتنفس وحركة الامعاء وإفرازات الجسم وغيرها.

ما يهمنا هو الجهاز العصبي المركزي,
كما ذكرنا يتكون من جزئين, هما الدماغ والحبل الشوكي.
وحدة تكوين هذا الجهاز هي الخلية العصبية, والتي تتكون من جسم الخلية والمحور العصبي,

أجسام الخلية تتمركز في الدماغ وتظهر باللون الرمادي, أما الحور العصبي فهو عبارة عن التوصيلات التي تربط كل جسم خلية بالأخرى وتظهر باللون الابيض.

إذا لدينا جزئين في الدماغ: الجزء الرمادي وهي اجسم الخلية العصبية, والأخر هو الجزء الأبيض وهي المحاور العصبية للخلية العصبية والتي تربط الخلايا فيما بينها وأيضاً تربط الخلية بالأعضاء.
هذه خلية عصبية, نجد جسم الخلية في الجزء الأيسر, ويتفرع منه محور الخلية العصبية والذي ينتهي بالزوائد الشجرية والتي ترتبط بجسم خلية عبية أخر, او عضو.


وهذه صورة لقطع عرضي من دماغ حقيقي, نرى بوضوح الجزء الابيض والجزء الرمادي الذي تحدثنا عنهما.
ولمزيد من الإضاح, الجزء الرمادي(اجسام الخلية) هي وحدة المعالجة, أما الجزء الأبيض (المحاور العصبية) هي وحدة التواصل.

تجب الإشارة إلى أن هناك سائل نخاعي دماغي, يجري في مجرى مغلق في الدماغ والحبل الشوكي,
وهو موضح في المقطع القادم...



هذا السائل له وضائف عديدة, ولكن لا يتسنى ذكرها هنا. سبب ذكري لهذا السائل أن المجرى يكون متوسعاً عند مرضى الفصام, وهذا يكون على حساب الجزء الرمادي والابيض في الدماغ, سوف اقوم بشرح ذلك لاحقاً =)

جميع ما ذكرت ينطبق على الحبل الشوكي.

----------------------

بعد ذكر هذه المقدمة البسيطة والتي لا تذكر مقارنة بما يحمله هذا الجهاز من عجائب وتعقيد لم يصل العلم إليها حتى الآن, نتجه إلى موضوعنا الأساسي "الفصام"

يعتقد الكثر وهم معذرون في إعتقادهم بأن الفصام ما هو إلا إزدواجية في الشخصية. وهذا ما صوره  الإعلام وبعض الأفلام.
ولكن الامر ليس كذلك, بل هو يختلف إختلافاً كلياً.
وما بُلِغ بالإشارة به في الافلام هو ما يعرف بتعدد الشخصية الإنفصامية, وهذه حالة نادرة الحدوث جداً, وليست محل حديث هنا.

إذاً الفصام...
ما هو؟
ما هي أنواعه؟
ما هي أعراضه؟
من الذي يُصاب به؟
ما هو خط سير المرض؟
من هم الاكثر عرضة إصابة به؟
كيف هو العلاج؟
كيف يكون حال المريض؟
نريد أن نرى شخص حقيقياً مصاباً به!

جميع هذه الإسئلة والتطلعات قد تخطر بالبال عند ذكر هذا المرض...وسوف أحاول الاجابة عليها, سائلاً من المولى التوفيق في ذلك.

الفصام,,هو مرض نفسي عضوي, يشتمل على مجموعة من الاعراض التي نرمز لها بالأعراض السالبة والموجبة. لا توجد صفة معينة تعتبر خاصة للمرض, وتختلف الحالة السريرة للمرض من شخص لأخر,ومع ذلك قد  نصف الحاله العامة للمريض بكوكبة من الشذوذ في الافكار والعواطف والسلوك.

عندما ذكرت الأعراض السالبة والموجبة, كنت أعني تلك الاعراض التي تكتسب أو الوضائف التي تفقد...

الاعراض الموجبة وتشمل: الهلوسة, الأوهام, تفكير غريب, وأفكار شاذة.

الأعراض السالبة وتشمل: برود عاطفي حيث لا يتفاعل مع الأحداث من حوله أو يضحك في مواقف محزنه أو يبكي في أوقات مفرحة, قلة في التركيز, تأثر في وضائف الكلام, قلة الإهتمام واللامبالة, هناك أيضاً عزلة وإنفصال عن المجتمع, وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر الخارجي بشكل واضح,

**قد يصعب شرح الأعراض بشكل واضح, وذلك لأنها نفسية غير ملموسة وهي محصورة على المصاب نفسه.

فيما يخص الأعراض الموجبة, فهناك بعض التفصيل يجب ذكره هنا.

اولاً: الهلوسة...
هي إدراكات حسية من دون أي حافز خارجي لها.
هناك 4 انواع من الهلوسات,
الهلوسة السمعية: وغالباً ما تكون عند مرضى الفصام..
الهلوسة المرئية: يصاب بها الأشخاص الذين لديهم تسمم الادوية او تعاطي المخدرات.
الهلوسة الشمية او الرائحة: وهي تكون عند الاشخاص المصابين بالصرع, تعرف بالـ(أورى) وهي إحساس بشعر به المريض غالباً ما يسبق نوبة الصرع.
واخيراً الهلوسة اللمسية: وقد تكون احد أعراض التوقف عن تعاطي الكوكايين او الكحول او المخدرات بشكل عام.

**هذا لا ينفي وجود أي نوع من الهلوسة في الفصام.


ثانياً: الأوهام...
هي معتقدات وافكار ثابته وغير قابلة للتغيير, أي أن الفكرة ناشبه في راسه ولو حجة البقرة على قرونها لن يغيرها ^_^

هناك أيضاً انواع..
الاوهام الشكاكة: وهي إعتقدات غير عقلانية,,(مثل إنه يقول أن الـCIA يلحقوني).
فكرة المرجع: يعتقد أن بعض الأحداث موجة بشكل خاص له (مثل إنه يقول الرسول جالس يتلكم لي ويقول شي من خلال البرنامج الفلنيفي التلفزيون, او أنه يشوف كتابة على الجدران ويقول أنا المقصود فيها).
الفكرة الإذاعية: وهي أن يعتقد أن افكاره يمكن أن يسمعها شخص أخر.
 اوهام العظمة: يعتقد إنه شخص خارق او شخصية هامة (مثل يطب من السطح على إنه سوبرمان, ولا ينشب نفسه بالجدار على إنه سبيدرمان, ولا إنه يقول انا الرسول او غيره)

 ^_^

وأخيراً وهم الإحساس بالذنب: وهو أن يلوم نفسه على أحداث لا تتعلق به, (كأن يعتقد مثلا أن الحرب العالمية كانت بسببه او أن حدوث الفيضان والكارثة البيئية كان بسببه).


هناك 3 مراحل للمرض,,,
المرحلة البدائية, وهي تتسم بإنخفاض في الاداء والوضائف الذي يسبق مرحلة الذُهان, هناك إنفصال عن المجتمع, وقد يكون هناك إهتمام مفاجئ بالدين أو بعض الامور الغامضة.
المرحلة الُهانية, وهي تتسم بوجود أوهام وهلوسات, وعدم إنتظام في الافكار والحديث.
المرحلة المتبقية (احب ان اسميها مرحلة الما بين), وهي المرحلة التي تكون ما بين نوبات الذُهان, وتتسم بالأعراض السالبة. قد يستمر حدوث نوبات الهوس للمريض حتى بعد العلاج.

أسباب المرض...

لنتحدث قليلاً عن مسببات المرض, وبعض النظريات المطروحة في ذلك...
بالرغم من كثرة النظرية المطروحة في هذا الشأن إلا أن المسبب الحقيقي لهذا المرض لا يزال مجهول.
هناك دراسات كثيرة أكدت إرتباط الإصابة بالجانب الجيني, حيث وجدت أن نسبة إصابة التوائم المتشابه إذا كان احدهم مصاب بالمرض تصل إلى 48% بينما هي 17% عند التوائم الغير متشابهه.
و 6% إذا كان احد الوالدين مصاب.

وفي الصورة التالية, وضِعت نسبة الإصابة المحتملة وإذا كان هناك تاريخ إصابة في العائلة.


هناك أيضاً عوامل بيئية وإجتماعية قد تحفز ظهور المرض عند الذين لديهم قابلية للإصابة به,
فالأطفال مثلا الذين تعرضوا لحالات إعتداء سواء كان جنسي او جسدي ترتفع النسبة عندهم في الاصابة بالمرض, هناك أيضاً علاقة بين مستوى المعيشة والمرض, فالأشخاص الذين يعيشون في اماكن فقيره او سيئة ترتفع لديهم النسبة ايضاً.
وجد لسبب غير معروف أن الاطفال الذين يولدون في فصل الشتاء او بداية الربيع تكون لديهم نسبة الاصابة على (قد يكون ذلك بسبب كثرة الإلتهابات الفيروسية في ذلك الوقت)
تجب الاشارة إلى أنه لم تثبت أي علاقة بين طريقة معاملة الابوان لأبناهم و نسبة الاصابة المرض, ومع ذلك فالاشخاص الذي لديهم
اباء متعاونين هم فضل من اولئك للذين يملكون اباء صارمين.

دراسات عديدة أثبت أن تعاطي بعض المخدرات تزيد نسبة الاصابة بالمرض بشكل كبير, كتعاطي الحشيش والكوكاين والامفتمين (الكيبتاجون).
وجدت دراسة أن نصف المصابين بالفصام يتعاطون الكحول, ودراسة أخرى أكدت على أن تعاطي الحشيش يزيد نسبة الاصابة بثلاث أو اربعة أضعاف.

هناك عوامل أخرى في مرحلة نمو الجنين (أثناء الحمل), قد يكون للعدوات البكتيرية او فيروسية دور في اصابة الطفل بالفصام. كما أن إنخفاض معدل الاكسجين قد يسبب الفصام,  ايضاً للضغط النفسي والسوء التغذية يدٌ في اصابة الطفل ايضاً.

ومع  كل هذه العوامل التي قد يكون لها دور في الاصابة, ما يزال المسبب الرئيسي مبهماً, إن الأمر اشبه بكوكبة من العوامل, بإجتماعها تحدث الاصابة.


أحب أن اشير إلا أن نسبة الإصابة بالفصام هي تزيد عند الرجال بـ 1,4  مقارنةً بالنساء. كما أن الاعراض تظهر أبكر عند الرجال, تقريباً  20 الى 28 عاماً عند الرجال, و26 إلى 32 عاماً عند النساء.
كما أن نسبة الاصابة بهذا المرض في العالم تتراوح من 1% إلى أعلى من ذلك في بعض المناطق.

----------------------

ميكانزم المرض (او طريقة المرض)
هناك عدة نظريات تشرح كيفية المرض, من أهم النظريات والتي يعالج المريض بناءً عليها هي نظرية زيادة الدوبأمين, الدوبامين هو هرمون محفز في الجهاز العصبي المركزي. لا يسع المجال شرحه بالتفصيل, ولكن ما يهمنا هو أمران...
أولاً: وجد ان الادوية التي تقلل هذا الهرمون تقلل من حدة عراض المرض وهذا يثبت شيء من صحة النظرية, كما أن تعاطي الأمفتامين (الكبتاجون) والذي يزيد مستوى الدوبأمين في الدماغ يسبب اعراض شبيه بعراض الفصام.
ثانياً: عندما نستخدم هذه الادوية في العلاج فيجب علاج الاعراض المصاحبة له, وهي أعراض مشابهه لأعراض مرض باركنسون (المرض المصاب به المالكم محمد علي كلاي) وذلك لان هذه الادوية تقلل الدوبأمين وهو ما يحدث في مرض الباركنسون والذي يكون فيه موت للخلايا المفرزه لهذا الهرمون.

وجود أيضاً نقص في حجم الدماغ عند المصابين, فلو نظرنا لصورة الاشعة التاليه



هذه اشعو لتوؤمين متماثلين, واحد مصاب بالمرض والاخر معافا, نجد تضخم في حجم الأذين الدماغي والذي يكون فيه السائل الشوكي الدماغي والذي يكون على حساب الدامغ نفسه.

وهذه اشعة رنين مغناطيسي توضح  نسبة فقدان الجزء الرمادي فيالدماغ, (للأسف محسوبكم فيه عمى اللوان فما اقدر اشرح الصورة, لكن لو قريتوا الي فيها راح تفهمونها.)



التشخيص:
التشخيص جداً صعب, وقد يستغرق مدة لتأكيده,
هناك عدة معايير للتشخيص,,
اولاً: يجب  أن يعاني مصا على الاقل لمدة شهر دون إنقطاع 2 أو اكثر من لتالي:
1-هلوسة.
2-اوهام.
3-خلل في وضائف الكلام.
4-خلل في المظهر, او مظهر متخشب.
5-الاعراض السلبية.

ثانياً: يجب أن يكون هناك خلل واضح في الإرتباطه بالمجتمع, او الوضيفة.
ثالثاً: مدة المرض يجب أن تستمر على الاقل لمدة 6 اشهر.
رابعاً: الاعراض ليست بسبب مشكلة مرضية او تعاطي ادوية.

انواع الفصام:
هناك 5 انواع في هذا المرض...
اولاً: النوع الشكاك او الحذر, والمرضى هنا افضل من غيرهم, كما انهم اكثر تأقلم في العمل والحياة, وغالباً ما تكون الاصابة في سن متأخرة.
هناك هلوسات وأواهم, ولكن يجب أن لا يكون هناك مشاكل في التفكير او الحديث او الاعراض السلبية بشكل عام.

ثانياً: النوع الغير منظم, هناك إنحدار كبير في الوضائف, وغالباً ما تكون بداية المرض مبكرة,
هناك خلل في وضائف اللكلام.
خلل في السلوكيات.
وبرود وتبلد في المشاعر والاحاسيس (الاعارض السالبة)

ثالثاً: النوع المتخشب, وهو نوع نادر, يجب أن تتواجد الاعراض التالية في المصاب لتشخيصه بهذا النوع.(مقطع)
1-انعدام الحركة.
2-حركات كثيرة لا تهدف لأي شيء.
3-تكرار كلمات او حركات .
4-اعراض سالبة(ولكن بشكل كبير جداً)
5-(اقدر اثبته على اي حركه, مثلا ارفع يده واخليه يركع ويحط يده الثانيه فوق راسه, ويثبت عليها ولا يترحك, مع ان الحركه مره صعبه لكن تصير عندهم مرونه عجيبه وقدره تحمل كبيره)<<<<ما اعرف اشرحها ببالفصحى ×_×

رابعاً: نوع غير مصنف,يعني فحطوا فيه ولا عرفوا كيف يصنفونه.

خامساً: النوع  الساكن او الثابت, وهنا المصاب تكون لديه أعراض سالبة مع قلة في وجود الاعراض الموجبة.
-----------------------------

خط سير المرض:
خط سير المرض مزمن ومنحدر, 40 الى 50% تتأثر حياتهم بشكل كبير بعد التشخيص, ولكن 10 الى 20% فقط يعودون الى المجتمع وترجع وضائفهم إلى طبيعتها إلى حدٍ ما وذلك بإستخدام الادوية.

هناك عدة عوامل تأثر على خط سير المرض...
من العوامل الإجابية, والتي تزيد من فرصة تحسن خط سير المرض:
1-البداية المتأخرة للمرض.
2-دعم إجتماعي جيد.
3-وجود الاعراض الموجبة بدل السالبة.
4-وجود اعارض في المزاج.
5-البداية الحادة له.(لاني اقدر اشخصه بسرعه)
6-الاناث =@ (خط سير النساء افضل من الرجال)
7-إنتكاسات قليلة.

اما العوامل السلبية التي تقلل من فرصة تحسن خط سير المرض:
1-البداية المبكرة.
2-خلل في دعم المجتمع.
3-الاعراض السالبة.
4-تاريخ عائلي بالاصابة.
5-بداية تدريجية.
6-الذكور.
7-انتكاسات عديدة.

العلاج:
بالنسبة للعلاج فهو طوييييل, لكن بشكل مبسط عندنا مضادات الذهان ووهي مبنية على نظرية الدوبأمين,
فيه عندنا نوعين, جيل قديم وجيل جديد..
جيل يستخدم في علاج الاعراض السالبة, والجيل الثاني يستخدم في علاج الاهراض الموجبة.
تستخدم مضادات الاكتئاب ايضاً.
ايضاً جلسات العلاج النفسي, جلسات علاج السلوك وتحسينه تعتبر مهم هنا...
العلاج له اعراض جانبيه, ويجب معالجة هذه الاعراض,
صعب اذكرها هنا, وبصراحه مصطل شوي فيها ×_×

واخيراً اتمنى اكون افدت وذكرت اهم النقاط.
حاظر لاي استفسار.
**ما رجعت الموضوع, فأعذروني على الاخطاء الاملائية واللغوية ×_×
موضوعي القادم راح يكون اخر موضوع في سلسة الطب النفسي, راح اكتب عن الهوس,

نراكم على خير =)

السبت، 18 يونيو، 2011

الشخصيات من جانب طبي 3



بسم الله الرحمن الرحيم,,,


في البداية أعتذر على تأخري في إستكمال باقي الموضوع, كنت قد خططت أن أكتب هذه التدوينة البارحة, لكن إنشغلت في ترجمة مقطع أخذ مني ما يقارب 6 ساعات متواصلة,
هذه اخر تدوينة تخص الشخصيات, أتمنى أن اكون وفقت في طرح ما يفيد بشكل واضح وجاذب للقراءة, 



نأتي على أخر المجموعات المصنفة..كلستر C او المجموعة ج
وتشمل اضطرابات الشخصية الانطوائية, والمعتمدة, والشخصية الوسواس القهري( الوسواسية)
تظهر دائماً على المصابين علامات القلق والخوف.


أول هذه الشخصيات,,

الشخصية الإنطوائية,
المصابون بهذا الإضطراب, دائماً كا يكونون منطويين على أنفسهم, لديهم خوف من الرفض مما يجعلهم بعيدين عن المجتمع (عكس الشخصية الوحيدة والتي بايعه وقاضيه ما يهمها إن كانت وحيدة ولا مرفوضة)
 خوفهم من الرفض جداً كبير مما يؤثر على جميع جوانب حياتهم. دائماً تجدهم يتجنبون التواصل الإجتماعي, والبحث عن الوضيفة حيث يقل الإتصال بينهم وبين الأشخاص. ومن أهم سماتهم, أنهم أشخاص يريدون تكون علاقات وصداقات ولكنهم خجولين جداً وتنجرح مشاعرهم بسرعة.

التشخيص:
هناك إنفصال إجتماعي, وحساسية مفرطة. شعور بالنقص منذو الصغر, مع وجود على الاقل 4 من التالي:
1-تجنب وضائف ينطوي عليها التواصل الإجتماعي.
2-عدم الرغبة في التفاعل إلا إن وجدت بوادر وثوابت تدل على المحبة والألفة.
3-حذر في تكوين العلاقات الشخصية.
4-خوف كبير في أن يُنتقد أو يرفض.
5-يحجم عن التواصل الإجتماعي لشعوره بالنقص.
6-يشعر أنه غير كفؤ.
7-يحجم عن الدخول في أنشطة جديدة خوفاً من الإحراج.


نسبة هذه الشخصية من 1 إلى 10% في المجتمع.


خط سير هذا الإضطراب مزمن, مع وجود صعوبات كبيرة أثناء مرحلة البلوغ, حيث اللفت الانتباه والجذب مهم في تلك المرحلة, قد تقترن بحالات قلق او إكتئاب.


العلاج:
جلسات العلاج النفسي مع إستخدام أدوية مضادات القلق, ومضادات الإكتئاب.


الشخصية الإعتمادية:
هناك ضعف ثقة بالنفس, وخوف من الإنفصال والهجر, حاجة ملحة للشعور بأن هناك أحد يرعاهم. كما أنهم يسمحون للأخرين بإتخاذ القرارت عنهم, ويشعرون دائماً بقلة الحيلة عند الوحدة.


التشخيص:
هناك حاجة للإعتماد على الأخرين, يستلزم وجود 5 من التالي لعمل التشخيص:
1-عدم مقدرتهم في إتخاذ قراراتهم دون طمأنة وتأكيد من الأخرين.
2-حاجتهم للأخرين لتحمل مسؤلياتهم في معظم أوضاع حياتهم.
3-عدم مقدرتهم على مخالفت القرارات لخوفهم من عدم الموافقه.
4-طلب بشكلمفرط المساعدة من الاخرين.
5-شعور بالعجز عندما يكون وحيداً.
6-صعوبة في البدأ في مشاريع لضعف الثقة لديهم.
7-البحث المباشر عن علاقة أخرى عندما تنتهي واحدة.
8-خوف من أن يُترك ليعتمد على نفسه.

نسبة هذه الشخصية في المجتمع هي 1%

والنساء أكثر عرضة للإصابة بها من الرجال (وينك ابرار^_^)


خط سير المرض مزمن مع وجود تحسن مع التقدم في العمر. هم عرضة للإصابة بالإكتئاب خصوصاً بعد فقد علاقة.


العلاج:
جلسات العلاج النفسي, كما يمكن إستخدام العلاج الدوائي لعلاج الاكتئاب او القلق المصاحب.

--------------------


سوف أتوقف الأن عن الحديث عن الشخصيات,
اعتقد أن الامر طال, وقد يتسرب الملل إليكم وهذا مالا أريد.
سوف أقوم بذكر شخصية الوسواس القهري في تدوينة كاملة تخص إضطراب الوسواس القهري.


يجب الإشارة إلى أن هناك فرق بين إضطراب الوسواس القهري, وشخصية الوسواس القهري او الشخصية الوسواسية.
سوف اقوم بتوضيح ذلك لاحقاً إن شاء الله.

موضوعي القدام سوف يكون عن الفصام schizophrenia.



 سوف أسهب في الحديث عنه, وذلك لأهيمته ولتصحيح الفهم الخاطيء عنه.
 أعدكم أنه سوف يكون موضوعاً إستثنائياً في الطرح.


  في النهاية,,,

موفقين جميعاً.

الخميس، 16 يونيو، 2011

الشخصيات من جانب طبي 2


بسم الله الرحمن الرحيم,,


إنتهيت البارحة من أخر إختبارات هذه السنة, كان عن دورة الطب الجلدي.
وبرغم من أن نهايتها لم تكن كما كنت أريدها, إلا أن ما حدث كان له الفضل في تغيير بعض مسارات حياتي وأهدافي.
اعتقد انني شخص مُتَطلِبٌ في المعيش, فأنا لا أحب السير هائماً في الحياة, دون وجهة أتجه لها وأهداف اسعى إلى تحقيقها.
ولست أجد نفسي ترغب في العيش دون تغيير تُحدثه في زمان أرى فيه ناساً كُثُر تدنت أهدافهم وأنحصرت على البحث عن السعادة الدنيوية بقشورها دون الخوض في غمار وعمق المصاعب وتجرع حلاوة الرضى والسعادة الممزوجة بعرق الهمم.
أعلم أنني افتقد للكثير, وحيققةً يعتريني بعض الإشمئزاز مما انا عليه وما حقته حتى الآن..-إن كنت فعلاً حققت شيئاً-


عموماً دعونا من هذه الفلسفة النفسية, ولنكمل الحديث عن ما كنا بدأنا به في التدوينة السابقة,




 مرةً أخرى,, مدخل D:
إياك وأكل البُرستد اوالكباب وأنت تنوي الصيام في الغد, لأنك سوف تتلوى من العطش وحرقة الكبد في نهار صيامك.


ذكرنا في التدوينة السابقة أول مجموعة في تصنيف الشخصيات المرضية, وسوف نكمل الآن ما تبقى =)


قد لا يرى البعض أهمية فيما أذكره هنا, أعني أهمية علاجية, وقد يكون ما يراه منطقياً وذلك لشح المعلومات التي ذكرتها, كما أنني لم أصور هذه الإضطرابات بالصورة التي هي عليه في الواقع.
وقد يكون مفيداً في تبين أهمية هذه الإضطرابات ذكر قصة تخص الشخصية الحذرة او الشكاكه ذكرها لنا الدكتور أثناء شرحه لهذه المواضيع.


قبل ما يقارب 10 او 15 سنة, كان هناك دكتور يُدرس في الجامعة
بعد زواج دامه مدة وقدرها خشبة
بدأ يعتقد فعلاً عدواناً وظلماً أن زوجته تخونه مع أحد غيره, وبالفعل جِيء به إلى العيادة النفسية ويبدو أن الإجراءات لم تكن كما المطلوب.
وبعد مدة أقدم على قتل زوجته بسبب هذه الأفكار الوهمية.


هناك شكوك مرضية تتملك المصاب بإضطراب هذه الشخصية, حتى أن بعضهم يظل مستيقضاً طوال الليل ليراقب زوجته,
وبعضهم يستيقض كل 10 دقائق ليشتم رائحة فم زوجته, وإن كانت رائحة نفسه جيدة فهذا في مُعتقده أنه يؤكد شُكوكه!
الأمر لا ينطوي على العلاقات الزوجية فحسب بل على جميع العلاقات والتصرفات التي يقابلها
إذاً الأمر ليس هين وليس للتجاهل أبداً,,


لنكمل الآن باقي الشخصيات...


كلستر بي او المجموعة باء...
وتشمل الشخصية المعادية للمجتمع والشخصية الحدودية والشخصية المتكلفة أو الهستيرية والشخصية النرجسية..
تطغى على هذه المجموعة العاطفة والإندفاع والدراماتيكية.


أول هذه الشخصية..


الشخصية المعادية للمجتمع..
المصابون بإضطراب هذه الشخصية يرفضون التوافق مع معاير وقوانين المتجتمع, كما أنهم لا يحملون أي ندم ضد أفعالهم إتجاهه, تجدهم مندفعون, مخادعون في أفعالهم ومنتهكون للقنوانين.
ومع ذلك فشخصياتهم تبدو طبيعية وساحرة للذي يقابلهم لأول مره ولا يعرف تاريخهم.


يجب ملاحظة أن اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع يبدأ في مرحلة الطفولة على أنها اضطرابات السلوك. كما قد يكون لدى المرضى تاريخ  في التعرض للإيذاء والتحرش (جسديا أو جنسيا) أو تاريخ في ايذاء الحيوانات أو إشعال الحرائق. وذلك كثيرا ما يرتبط مع انتهاكات للقانون.


التشخيص:
هناك عدم احترام وانتهاك لحقوق الآخرين قبل بلوغ سن 15 عاما. يتعين على المريض ان يكون على الاقل في عمر الـ 18 عاماً لعمل التشخيص, كما أن إضطرابات السلوك يجب أن تكون مشخصة في الصغر أو مرحلة المراهقة.
ثلاث من التالي يجب أن تتواجد لدى الشخص لعمل التشخيص:
1. فشل في التتوافق مع المعايير الاجتماعية من خلال ارتكاب أعمال غير مشروعة
2. الخداع / الكذب المتكرر / التلاعب بالآخرين لتحقيق مكاسب شخصية
3. الاندفاع / الفشل في التخطيط للمستقبل
4. التهيج والعدوانية / معارك أو اعتداءات متكررة
5. الاستهتار وعدم احترام سلامة النفس أو الآخرين
6. اللامسؤولية / الفشل في الحفاظ على العمل أو الوفاء بالإتزامات المالية
7. عدم الندم على أفعالهم



نسبة هذه الشخصية تعادل 3% من طوال الشوارب و1% من الجنس الناعم.
كما أن هناك معدل إصابة أعلى في الاماكن الفقيرة ولدى السجناء.
يجب الإشارة إلى أن هناك إرتباط جيني وثيق, فمعدل الاصابة يزداد بخمسة أضعاف عند وجود إصابة في أقارب الدرجة الأولى (الأخوان والاخوات)

خط سير المرض:
خط سير هذا المرض مزمن ولكن بعض التحسن قد يطرأ مع تقدم السن, هناك إصابات جسدية عديدة لدى هؤلاء المرضى, كما أن تعاطي المخدرات والإكتئاب قد يصاحب هذا الإضطراب.


العلاج:
جلسات العلاج النفسي هو العلاج الأمثل. ويمكن استخدام العلاج الدوائي لعلاج أعراض القلق أو الاكتئاب المصاحبة. ولكن يجب الحذر فنسبة الإدمان لدى هؤلاء الأشخاص عالية.

الشخصية الحدودية..(جداً مهمة وأشعر أن الكثير يعانون منها في)
المصابون بإضطراب هذه الشخصية لديهم عدم إستقرار في المزاج والعلاقات والسلوكيات. يشعرون أنهم وحيدون في العالم,ولديهم مشكلة في النظرة الشخصية لذواتهم. مندفعون ولديهم تاريخ في محاولات إنتحار متكرره أو إماء لذلك, وقد يقمون بإذاء انفسهم.
 التشخيص:
هناك إندفاع وعدم إستقرار في العلاقات, هناك مشكلة في النظرة الشخصية للذات ومشكلة في السلوكيات.
على الاقل 5 من التالي يجب أن تتواجد لعمل التشخيص بهذا الإضطراب:
1-جهد ميؤوس منه للتلافي  هجر حقيقي أو مُتخيل.
2- العلاقات الشخصية غير مستقرة
3- النظرة الشخصية للذات غير مستقرة.
4- الاندفاع في اثنين على الأقل من وسائل يمكن أن تكون ضارة (الإنفاق، المخدرات، الخ.)
5- التهديدات المتكررة أو الانتحار أو محاولات إذاء النفس.
6- مزاج غير مستقر
7- الشعور العام بالفراغ
8- صعوبة في السيطرة على الغضب
9- شك وحذر عابر مرتبط بحالات ضغط نفسي.
  
نسبة هذه الشخصية في المجتمع تعادل 1 الى 2% بالمئة إلا أنني أرى أن النسبة أعلى, حتى ولو لم يكن هناك تشخيص كامل لهذا الإضطراب ولكن الكثير قد يعاني من بعض أعراضه.
 النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا الإضطراب من الرجال.
كما أن معدل الانتحار هنا 10% !

خط سير المرض:
عادةً ما يكون ثابتاً ومزمن, غالباً ما يكون هناك إكتئاب مصاحب وتعاطي للمخدرات.

العلاج:
جلسات العلاج النفسي هي العلاج, هناك عدة أنواع من هذه الجلسات, جلسات العلاج السلوكي وجلسات العلاج المعرفي.
علاج دوائي لأعراض الإكتئاب المصاحب.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الشخصية تستفيد من العلاج الدوائي أكثر من أي شخصية أخرى.


الشخصية المتكلفة أو الهستيرية (بضيع باللغة الفصحى هنا D: )
هؤلاء الأشخاص دائماً يعمل أعمال يريدون بها جذب الإنتباه بها, هم عاطفيون جداً وشاعريون. شخصياتهم مثيرة لامعه ولكن لا يستطيعون المحافظة على علاقاتهم. 


التشخيص:
شاعرية وعاطفية جداً, تسعى للبحث عن الإهتمام ولفت الانظار ومتطلب في علاقاته, عادةً ما تبدأ الأعرض في مرحلة البلوغ المبكرة, وتظهر على أوجه وسياقات متنوعة.
خمسة من التالي يجب أن تكون متواجدة لعمل التشخيص:
1-الشعور بعدم الراحة عندما لا يكون مركز الإهتمام.
2-جذب الإنتباه بشكل غير لائق أو إستفزازي.
3-يستخدم مظهره الجسدي في لفت الإنتباه.
4-حديثه إنطباعي, يفتقد للتفاصيل.
5-مسرحي ويبالغ في التعبير عن مشاعره وأحاسيسه.
6-يتأثر بسهوله من قبل الاخرين.
7-يرى العلاقات حميمة أكثر مما هي عليه في الواقع.


يصيب 2% من المجتمع والقوارير أكثر عرضة للإصابة به من الرجال =)


خط سير المرض:
مزمن مع وجود بعض التحسن مع تقدم العمر.


العلاج:
جلسات العلاج النفسي, كما يستخدم العلاج الدوائي في علاج حالات الاكتئاب والقلق المصاحبه.


أخر شخصيات هذه المجموعة...

الشخصية النرجسيةالمرضى الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية يشعرون بالفوقية، والإعجاب والعظمة، ويفتقرون إلى التعاطف. انهم يعتبرون انفسهم "خاصة" ، وسوف يستغلون الآخرين لتحقيق مكاسبهم الخاصة. على الرغم من العظمة التي يشعرون بها، إلا أن  المريض بهذا الإضطراب غالبا ما يكون هشاً في تقديره الذاتي.

التشخيص:
إحساس بالعظمة والإعجاب. والافتقار إلى التعاطف من قبل بداية مرحلة البلوغ المبكر. 5 من التالي يجب أن تتواجد للتشخيص:
1-شعور مبالغ فيه بأهمية ذات
2-خيالات غير محدودة من المال والنجاح والتألق، الخ.
3-يعتقد أنه هو أو هي "شخصية خاصة" أو فريدة من نوعها ولايمكن ان ترتبط إلا مع الأفراد عاليِ المستوى.
4-يحتاج إلى اعجاب مفرط
5-لديه إحساس الاستحقاق
6-يستفيد من الآخرين من أجل تحقيق مكاسبه
7-يفتقر إلى التعاطف
8-يغار من الآخرين  أو يعتقد أنهم يغرون منه
9-المتعجرف ومتغطرس


نسبة هذه الشخصية في المجتمع هي أقل من واحد%

العلاج:
جلسات العلاج النفسي هي ذات قيمة هنا, كما يمكن إستخدام مضادات الإكتئاب أو مثبتات المزاج في حالات تأرجح المزاج.


في نهاية هذه التدوينة التي لم تنتهي سلسلتها, أود توضحي أن ما ذكرته إنما هو أطراف حديث لعلم لا يمكن حصره في تدوينه او تدوينتين أو 10, إنما هي نظرة عامه لما تحمله شخصيات الإنسان المختلفه.
 إن هذا التصنيف هو تصنيف أمريكي, وقد يحتمل الصواب والخطأ, كما أنه يحتمل وجود شخصيات لم تُصنف حتى الآن, فنحن لا نتحدث عن شيء ملموس بل هو معنوي هلامي.
  

مخرج..
لا تنسى شرب لتر من الماء بعد أكل البُروستد والكباب ^__^    <<<<<مدري ليش احس اني فاهم السالفه غلط D:

بس صراحه جازت لي الحركه :)


  نراكم قريباً =9

الاثنين، 13 يونيو، 2011

الشخصيات من جانب طبي



بسم الله الرحمن الرحيم,,,
مدخل,,
ما أشد حر الرياض عندما يفطس عليك مكيف السيارة, وما عظم قفلة الاخلاق عندما تنقطع عنك الكهرباء وأنت على سريرك متدثراً,,
تستيقض من أجمل أحلامك مفزوع البال,وتتسمر في مكانك تنتظر رجوع الكهرباء,,,


....


إنتهينا اليوم من أخر إختبارات الدورة النفسية, 
مضت 7 أسابيع على بدايتها وها أنا أقف على أعقاب نهايتها...


لا أخفيكم سراً, فقد تغيرت النظرة العمومية لهذا القسم والتخصص في الطب.
كنت في السابق أهمش هذا التخص إلى حدٍ ما, ولم أخل يوماً أن وطأة الأمراض النفسية على المريض سوف تأثر عليه وعلى حياته وحياة من حوله.
ولكن بعد خوض غمار التجربة والحضور في العيادات النفسية والدخول الي جناح التويم,
تغيرت النظرة إلى المعاكس تمامً بل وعليها درجة, فأثر المرض النفسي لا ينطوي على حياة المصاب فحسب, بل على من حوله, غير أن وطأة المرض على المريض ليس هي الوحيدة بل ما يضاعف ويزيد الامر سوء هو إنكار المجتمع التام لهذه النوعية من الامراض, وعدم تقبل المريض وإشاركه في مختلف صنوف الحياة.


وقد يحتم علي سياق الحديث التحدث عن شيء من إثبات وجود الامراض النفسية.
 
قد يعتقد بعض الناس أن الطب النفسي، وكذلك علم النفس موروثان غربيان ولا يمتان للإسلام ولا للجانب العضوي بصلة
وذلك ينتج عن إعتقاد بأن المعالج النفسي إنما هو تابع للثقافة الغربية يطبق نظرياته دون فكر أو نظر، وأن المعالج النفسي لا يؤمن بالجوانب الروحية والدينية في العلاج.
وسوف نناقش هذا الأمر من خلال هذه الوقفات:
**لقد عُرف الطب النفسي منذ قرون عديدة, حيث أنه قد أسس من قبل الوليد بن عبدالملك والعباسيون وقد وصفه ابن سينا وكذلك وصفه حجة الاسلام ابو حامد الغزالي رحمه الله.
**لم ينفي الإسلام الطب النفسي, كما أن العديد من مبادئة سبق إليها الأسلام ومن ذلك أن الايمان بالله يشيع في القلب الكمأنينة والثبات ويقي المسلم من عوامل القلق والخوف والاضطراب (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة).
**يعتقد البعض أن الامراض نفسية ما هي إلا بسبب تسلط الشياطين على ضعاف الإيمان.ولكن هذه الامور غيبية ولا يمكن الجزم بوجودها من عدمها في الشخص,وما نعرفه من النصوص الشرعيه أنها يمكن أن تكون سبب لكثير من الامراض. لذلك لاتعارض بين أخذ الأسباب المادية والعلاج بالقرآن ولقد سُئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين سؤالاً نصه: هل المؤمن يمرض نفسياً ؟ ………
فأجاب – رحمه الله -: لا شك أن الإنسان يصاب بالأمراض النفسية بالهم للمستقبل والحزن على الماضي، وتفعل الأمراض النفسية بالبدن أكثر مما تفعله الأمراض الحسية البدنية .
**كما أن حدوث الإنتكتسة بعد التوقف عن إستخدام الدواء في بعض الامراض النفسية يدل على فعالية الادوية في هذا الجانب.
**أيضاً ارتباط المرض النفسي بضعف الأيمان ينافيه إصابة العديد من أعلام الاسلام وعلماء الدين ببعض هذه الامراض.
.......


وبعد هذه المقدمة أود طرح بعض ما قد درسته في الجانب النفسي لدى الإنسان...إعتذاراً لهذا التخصص =)


سوف أقوم بتقسيم هذا الموضوع إلى عدة تدوينات, ذاكراً في كل تدوينه جانب أو أكثر...




نبدأ هنا,,


الشخصيات,,,,
عنوان براق, جاذباً للإطلاع
علم كثر الحديث عنه, وتدلت فيه الدلاء من كل حدبٍ وصوب, فهذا يصنف بناء على قاعدة والاخر ينافيه ويبني على قاعدة أخرى...


علِّي أتحدث هنا عن هذا العلم من جانب طبي بحت مبني على اسس ودراسات مثبته...مبتعداً عن منهج الفلسفة والأراء الشخصية


من ظمن الإضطرابات المعترف بها في الطب النفسي, هو إضطرابات الشخصية المرضية..


تقسم هذه الإضطرابات إلى ثلاثة أقسام وقد تزيد...


وقبل الخوض في هذه التقسيمات, يستلزم ذكر تعريف مبسط للشخصية الطبيعية وذلك لبناء وقياس ما هو غير طبيعي عليه..


الشخصية الطبيعية, هي مجموعة من المشاعر والافكار والأفعال المستقرة والتي يمكن التنبؤ بها, حيث أن تفاعل الشخص مع البيئة مبنيٌ عليها.


أما الشخصية الغير طبيعية فهناك تغيرات عميقة, فالشخصية تفقد مرونتها  وتأقلمها مما يؤدي إلى إختلال كبير في الجانب الاجتماعي والمهني.


من المهم توضيح أن الشخص المصاب بإضطرابات الشخصية يفتقد إلى الادراك بمشكلته وأعراضه ويكون شخصاً متقبلاً لصفاته إلى حدٍ ما لسماته...


يجيب إضاح أيضاً أن الشخص لا يشخص بإضطراب الشخصية إلا إذا كان هناك تأثير كبير على حياته وأعماله.

هناك عدة بنود يُبنى عليها التشخيص, ولكن لا يسعني تفصيل ذكرها هنا, وإن كان من رغبة لديكم في معرفتها فسوف أجهز موضوع مختلفاً لذكرها فيه.


نأتي الآن إلى أقسام هذه الإضطرابات,
أولها وما يعرف بـ (كلستر a) او المجموعة ألف:
تشتمل على ثلاثة أنواع,,
schizoid وسوف نسميها بالشخصية "الفصاميه"
schizotypal وسوف نسميها بالشخصية "الهذيانية"
paranoid سوف نسميها بالشخصية "الحذره"....


سوف أقوم بذكر كل شخصية بشيء من التفصيل ,


الشخصية الفصامية
الأشخاص الذين يعانون من إضطراب الشخصية الفصامية يكون لديهم وعلى مدى حياتهم إنفصال ,وإنسحاب من المجتمع. وغالباً ما يُنظر له على أنه غريب الأطوار ومنعزل. أشخاص هادؤن ولا يرغبون بتكوين علاقات وثيقة ويفضل الإنعزال والبقاء وحيداً. كم أن هناك برودة في المشاعر والعواطف.


التشخيص:
عادةً ما تبدأ الأعرض في مرحلة البلوغ المبكرة, وتظهر على أوجه وسياقات متنوعة.


اربعة من التالي على الاقل يجب أن تكون موجود:
1-ليس هناك رغبة في إقامة علاقات بما في ذلك العلاقات الاسرية.
2-إختيار دوماً الانشطة الفردية والتي لا تنطوي على المشاركة.
3-قلة أو إنعدام الرغبة في إقامة علاقات حميمة مع الجنس الاخر.
4-التمتع بأنشطة قليلة.-إن وجد أي نشاط-
5-قلة الأصدقاء المقربين.-إن وجد أي صديق-
6-اللامبالة للثناء أو النقد.
7-برودة في المشاعر.


نسبة هذه الشخصية هي 7% في المجتمع كم أن طوال الشوارب D: اكثر عرضة للإصابة بها بمرتين عن النساء.
لا يوجد زيادة في الاصابة في العوائل التي فيها إصابات بمرض الفصام.


خط السير:
غالباً ما يكون مزمناً ولكن ليس بالضرورة أن يكون على مدى الحياة.


العلاج:
العلاج الرئيسي هنا هو جلسات العلاج النفسي, ولكن قد تفيد جرعات قليلة من مضادات الهذيان في هذه الشخصية. أيضاً مضادات الاكتئاب قد تصرف هنا عندما يكون هناك إكتئاب مصاحب لهذا الاضطراب.


الشخصية الهذيانية
المرضى الذين يعانون من إضطراب الشخصية الهذيانية, يعانون من عجز إجتماعي ملحوظ, وذلك لغرابة أطوارهم وسلوكياتهم. هناك أيضاً إختل في الوضائف الحسية الادراكية. عدم الرغبة في تكوين علاقات وثيقة. ودائماً ما يُصفوف بأنهم غريبي الاطوار والسلوك.


التشخيص:
خمسة من التالي يجب أن تكون موجوده:
1-أوهام (هناك اوهام بأنه يُقصج بما يُكتب مثلاً على الجدران أو ما يُذاع في التلفاز ونحوه).
2-معتقدات غريبة وأفكار سحرية, لا تتفق مع الاعراف والمعايير الثقافية.
3-تجارب حسية غير طبيعية (كالخيالات والأوهام).
4-إرتياب.
5-مظهر غريب او سلوكيات غريبة.
6-القليل من الاصداقاء المقربين.
7-تفكير او طريقة حديث غريبه (غامضة,نمطية, غير مرتبطة).
8-قلق إجتماعي مفرط.

الافكار السحرية قد تكون على شكل:
الإعتقاد بالإستبصار والتخاطر.
خيالات غريبة و الإعتقاد بالخرافات.


الافكار الغريبة قد تشمل على الانخراط بطقوس دينية وممارسات غريبة.


نسبة هذه الشخصية هي 3% في المجتمع كما أن إحتمالية إصابة التوائم المتشابهه أكبر من التوائم المختلفين. (هذا يدل على وجود علاقة جينية).

خط سير المرض:
مزمن مع إحتمالية تحول المصاب بها إلى إضطراب الفصام schizophrenia <<<<<هو الفصام, سوف اقوم بشرح المرضبالتفصيل في رسالة أخرى.


العلاج:
كسابقه<<<<<<<متعيجز اكتب D:


الشخصية الشكاكه او المذعوره 
يكون الشخص شكوك وحذر ويفتقد لثقة بالأخرين, كما أنه غالباً ما يكون عدائياً في تصرفاته. يميل المصابون بإضطراب هذه الشخصية إلى إلقاء اللوم على الاخرين في مشاكلهم, كما أن العصبية والتهيج هي أحد اهم سماتهم.


التشخيص:
لتشخيص الشخص بهذا الاضطراب يجب أن يفتقد الشخص للثقة بالاخرين بشكل عام, تبدأ الاعراض في بدايات البلوغ, وتظهر على أوجه وسياقات متنوعة.
يجب وجود أربعة من التالي على الاقل لعمل التشخيص:
1-الإشتباه اللا مبرر له بأن الاشخاص يقومون بإستغلاله أو خداعه.
2-الشكوك في ولاء الشخص أو جدارته بالثقه.
3-التردد في منح الثقة للأخرين.
4-تفسير التصريحات الحميدة على أنها تهديد أو مهينه.
5-إستمرار الأحقاد.
6-سرعة المهاجمة والرد حتى إن لم تكن المواقف تحمل أي تهديد او إهانه.
7-تجدد الشكوك في إخلاص الزوج.


نسبة هذه الشخصية في المجتمع من نصف إلى 2,5% في المجتمع. وطوال الشوارب أكثر عرضة بالإصابة بها.
هناك ارتفاع في نسبة الاصابة في العائلات التي فيها إصابات بإضطراب الفصام.

خط سير المرض:
بعض الحالات تتحول لإضطراب الفصام,
خط سير هذا الإضطراب مزمن كما أنه يسبب الكثير من المشاكل على المستوى الاجتماعي والمهني.


العلاج:
نفس الي فوقه...


بالنسبه للعلاج. انا ما فصلت فيه, لكن الامر موب بالسهوله الي قد تتخيلونها.
هناك عدة انواع من جلسات العلاج النفسي, سوف اقوم بذكر تفصيل عنها لاحقاً.
كما أن الادويه النفسيه تشمل العديد من المجموعات والاقسام يصعب ذكرها هنا...


علِّي اذكر شيء من طريقة عمل الادوية النفسية...
اولاً..هناك عدة هرمونات في الدماغ, نقصها أو زيادتها تنطوي عليها الأعراض النفسية..


اول هذه الهرمونات هو السريتونن, هو هرمون في الجهاز العصبي المركزي, نقصه في الدماغ له علاقه كبيره في اعراض الاكتئاب.
وزيادته له علاقه في حالات الهوس.

ثاني هذه الهرموانت هو النورابينفرن, له نفس العلاقه تقريباً مع إختلافات بسيطة.

ثالث هذه الهرموانت هو الدوبأمين, وزيادته ونقصه له علاقة في حالات الهذيان والوسواس وغيره...


جميع هذه الهرمونات ترتبط بالاعارض النفسية, والعلاج النفسي يكون بناء على زيادتها أو إنقاصها.


إنتهينا الأن من أول مجموعات الإضطرابات النفسية,,

الآن سوف اقوم بعرض حالات مرضية على ما سبق,

الحاله 1:

عالم يبلغ من العمر 47 عاماً, يعمل في معمله معظم وقته. وليس له أصدقاء. وبناءً على زملائه في العمل هو لم يبين أي رغبة في الحصول على أصدقاء وهو مكمل حياته وهو أعزب, كما أنهم لم يلاحظوا عليه أي افكار وسلوكيات غريبة..
فكر في الشخصية الفصامية.

الحاله 2:
ذكر عمره 30 عاماً, يتهم زوجته بالخيانة لأنه لم لا يملك عملاً جيداً ولا يستطيع تزويدها بحاجتها من الإحتياجات. يدعي أيضاً أن رئيسه في علمه السابق فصله لأن تنفيذ عمله كان افضل من رئيسة..
 فكر في الشخصية الشكاكه.

الحاله 3:
رجل عمره 35 سنة, يرتدي بدلة فضاء في ايام الثلاثاء والخميس, أيضاً لديه أجهزة كمبيوتر في قبو منزله لإكتشاف الغزو الفضائي, ليس هناك أعارض هلوسه سماعية أو بصرية..
فكر في الشخصية الهذيانية.

كتبت كثيراً اليوم,, D:

وبعد غدٍ أخر إختبارات هذه السنه <<<<ميت قلبه D:


سوف أكمل باقي المجموعات وباقي المواضيع لاحقاً...
نسيت المخرج...
وما اجمل عندما ترجع الكهرباء بعد إنقطاع, تتنفس صعداء, وتنام مرتاح البال سرير الحال.

D:


^__^

الخميس، 9 يونيو، 2011

عظمة خالق







عندما نشاهد جمال الطبيعة ومعجزات الخالق الممتزجة بصوتٍ شجي لقاريء القرآن,,


يتجلى إستشاعر عظمة الله,

لا نلمك إلى الدموع نذرفها إستحياءً من الله وشوقاً إلى ما لا يقارن بهذه المعجزات, الجنة...


اللهم إنا نسألك الجنة وما يقرب إليها من قول وعمل ونعوذ بك من النار وما يقرب إليها من قول وعمل...